الأحد، 17 أبريل، 2011

الأميـــرة و قنـــاص النســــاء 2




وحين رأته قالت بِكبرياء


من ذااااااك الشاب؟


قالوا :هذا هو غايتك


فإليكِ قناص النساء



أجابت بسخرية:


أهذا الذي بعينيه سحرٌ بدون دوااااء؟


أهذا الذي ماتقع عليه عين إمرأه


إلا وكانت بين يديه تقدم فروض الولاء؟


لقد أخطأتم يا نِساء



قالوا: لا يأخذكِ الغرور 
و


إحزري أيتها الحسناء


فهذا مَن حرق قلوبِنا وتركنا بدون رثاء


حزاري أن تقعي ببراثِن هواه.. فحينِها لن ينفعكِ رجاء



قالت بِحِنكٍ ودهاااء


سنرى اقصى ما عنده وسأنثره عبر الأرجاء


سأجعلهُ من حزنهِ يبكي لهُ البكاااء


سأجعله بين حيره وغيره واجعل حياتهُ عَنااااء


فانتظروني..


إمضاء: أميرةُ النِساء

تابعوني
؟.
؟
؟ 


هناك 6 تعليقات:

  1. كلمات جميلة جدا يا أسماء
    وخاطرة قوية كما اعتدنا في كتاباتك

    خالص تقديري لابداعك
    Casper

    ردحذف
  2. بسم الله الرحمن الرحيم

    خيال خصب
    وتعابير راقية متناسقة
    امتعني المرور من هنا

    ردحذف
  3. كلمات رقيقة ومعبرة سلمت الأنامل

    ردحذف
  4. اخى الكريم كاسبر
    يسعدى المرور الكريم وكلامكم الراقى
    دمت بكل الخير

    ردحذف
  5. بغداد
    اسعدنى المرور كثيرا
    واشكركم على الكلام الراقي
    دمت بخير

    ردحذف
  6. كريمه سندي
    اسعدنى المرور كثيرا
    واشكرك على كلامك الراقي
    دمت بكل الخير

    ردحذف